X

إنجاز عُمان واللجنة الوطنية للشباب تسلطان الضوء على أهمية الابتكار في المشاريع الشبابية

 

28 ديسمبر، مسقط - في إطار بناء قدرات الشباب العُماني ومهاراته، نفذت مؤسسة إنجاز عُمان بالتعاون مع اللجنة الوطنية للشباب مؤخرا مجموعة من حلقات العمل التي تركز على الابتكار في مختلف مؤسسات التعليم العالي بالسلطنة. وقد تطرقت حلقات العمل التي اشترك بها أكثر من 1200 طالبا لمجموعة مواضيع من بينها: أهمية الابتكار والتخطيط والتفكير النقدي وتقييم منافسة السوق والمبيعات والتفاوض ونماذج الشركات وهياكلها، مصحوبة بمجموعة عروض ختامية لاستعراض المنتجات الجديدة الرائجة.

وحول هذا التعاون قال المدير التنفيذي لمؤسسة إنجاز عمان شبيب بن محمد المعمري: "تقدم مؤسسة إنجاز عمان بالتعاون مع اللجنة الوطنية للشباب برامج تعليمية وتدريبية دولية من أجل صقل مهارات الشباب وفق أعلى المعايير العالمية، وتعد هذه البرامج ضرورية بالنظر إلى ديموغرافية السلطنة ومستوى اهتمام الشباب بتطوير الأعمال بعد إنهاء دراستهم. ومن الأهمية بمكان أن نزود طلابنا بفهم سليم للأساسيات ونفتح الباب لأسلوب جديد للنجاح يقوم على الإبداع والحنكة العملية". وأضاف المعمري: "أتقدم بخالص الشكر إلى اللجنة الوطنية للشباب لشراكتها معنا ودعمها المستمر إذ تلعب دورا أساسيا في تمكيننا من الوصول إلى الشباب في جميع ربوع السلطنة".

وتشير الأبحاث إلى تقبل أكثر من 50% من الشباب العُماني لفكرة بدء مشاريعهم الخاصة. ولذا نفذت مؤسسة إنجاز عُمان حملة لإكساب عدد من الشباب البالغ عددهم في كل مجموعة حوالي 100 شاب المهارات اللازمة لتأسيس مشروع تجريبي، وقد نفذ هذه الحملة كل من مسؤول البرامج في مؤسسة إنجاز عمان عزان البوسعيدي ومدير العمليات في المؤسسة ناصر الأخزمي. واشتملت المواضيع والمهارات التي طرحوها أساسيات إدارة الأعمال وكيفية التعامل مع المخاطر والتحديات التي يفرضها الاحتكاك بالمجتمع أثناء تأسيس الشركة بالإضافة إلى فهم العوائق والفنيات الأساسية في العمليات التجارية.

وفي هذا السياق، يقول الدكتور راشد بن سالم الحجري نائب رئيس اللجنة الوطنية للشباب: "تسعى اللجنة من خلال هذه المبادرة إلى تعزيز شراكاتها مع المؤسسات المتخصصة لإثراء تجربة الشباب العماني. وتقدم اللجنة الوطنية للشباب برامج متنوعة في مجالات عدة لتلبي احتياجات الشباب وتطلعاتهم المختلفة، وتشكل ريادة الأعمال الطريق للمستقبل وأساس قوي للنمو الاقتصادي ولذا بفهمنا للتحديات التي تواجه الشباب عند تأسيس شركاتهم والمعلومات التي يحتاجونها نصبح قادرين على دعم تنمية مهاراتهم بشكل أساسي من خلال حلقات العمل المهنية كالتي نقدمها مع مؤسسة إنجاز عُمان".

 

وقد تعاونت المؤسستان لتقديم مستوى عال من البرامج التعليمية والتدريبية الدولية التي تزود المشاركين بالأدوات الضرورية التي تعينهم على خوض غمار سوق العمل بفاعلية واتخاذ القرارات المناسبة.

وانطلاقا من حرص اللجنة الوطنية للشباب على توزيع أنشطتها في جميع أنحاء السلطنة، اشتملت مجموعة المؤسسات التي نظمت فيها حلقات العمل على: كلية الرستاق للعلوم التطبيقية، والكلية الحديثة للتجارة والعلوم، والكلية التقنية بإبرا، والكلية التقنية بعبري، وجامعة نزوى، وجامعة صحار، والكلية التقنیة بشناص، وكلية العلوم التطبيقية بنزوى، وكلية الدراسات المصرفية والمالية، والكلية التقنية بالمصنعة.

 

مواضيع أخرى

مشاركة