X

إنجاز عُمان تطلق النسخة السادسة من برنامج ومسابقة الشركة

إنجاز عُمان تطلق النسخة السادسة من برنامج ومسابقة الشركة

22 يناير - مسقط: أطلقت مؤسسة إنجاز عُمان النسخة السادسة من برنامج ومسابقة الشركة لعام 2017 مستهدفا طلاب الكليات والجامعات من مختلف مناطق السلطنة وذلك في وقت يشهد فيه قطاع ريادة الاعمال اهتماما كبيرا ومبادرات مختلفة لدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وتوفير فرص حقيقية لتهيئة الشباب وتحفيزهم للدخول في سوق العمل بثقة ومواجهة تحدياته بفاعلية. ويستمرالتسجيل في البرنامج للطلاب حتى نهاية شهر فبراير المقبل، وللمتطوعين لغاية الخامس عشر من الشهر نفسه.

 

ويمثّل برنامج ومسابقة الشركة فرصة حقيقية للطلاب لخوض غمار العمل الريادي عبر إنشاء شركات فعلية وإدارتها من كافة الجوانب، ويسعى البرنامج إلى صقل مهارات المشاركين وتطويرها بإشراك مدربين متطوعين من القطاع الخاص. وتتنافس الشركات الطلابية المشاركة في البرنامج على عدة جوائز تسلط الضوء من خلالها على أساسيات الأعمال التجارية تقدمها مؤسسات محلية. وقد رعت جوائز العام الماضي كل من مجموعة نماء، وشركة بي. بي. عُمان، واللجنة الوطنية للشباب.

 

وحول البرنامج قالت خولة بنت حمود الحارثية، المدير التنفيذي لمؤسسة إنجاز عُمان: "اكتسب برنامج ومسابقة الشركة تقديرا كبيرا وانتشارا واسعا في السلطنة لدوره الفاعل في نشر ثقافة ريادة الأعمال العملية بين الشباب، وتنمية قدراتهم ليكونوا أفرادا فاعلين في خدمة مسيرة التنمية، وتعزيز القيمة المحلية المضافة في البلاد. وشهدت نسخة العام الماضي إقبالا واسعا وتفاعلا كبيرا إذ بلغ عدد الطلبة المشاركين أكثر من 750 طالبا وطالبة موزعين على 83 شركة من مختلف المؤسسات التعليمية في السلطنة، ونأمل أن تحظى نسخة هذا العام بمشاركات أكبر، ومشروعات جديدة مبتكرة ومميزة".

 

وحول توقعات النسخة الجديدة، قالت الحارثية: "نتوقع أن تحقق نسخة هذا العام نجاحا باهرا، ونسعى لاستقطاب أعداد أكبر من الشركات والطلاب. ونرحب في إنجاز عُمان بأي فرصة لمد جسور التعاون مع المؤسسات المحلية للمساهمة في تنمية قدرات الشباب العُماني عبر إشراكهم في تجارب حقيقية من شأنها إيجاد أثر مستدام على الصعيدين الفردي والوطني".


ومنذ انطلاقتها قبل عشرة أعوام سعت إنجاز عُمان إلى تقليص الفجوة بين المعرفة الأكاديمية وبين المهارات التي يتطلبها سوق العمل بتقديم مجموعة متنوعة من البرامج التي تستهدف الطلاب، وتركز على ثلاث عناصر رئيسية هي الجاهزية لسوق العمل، والمعرفة المالية، و ريادة الأعمال. وبلغ عدد المدارس المستفيدة من برامجها أكثر من 100 مدرسة، وما يزيد عن 30 جامعة وكلية من مختلف المؤسسات التعليمية من كافة أرجاء السلطنة بالإضافة إلى أكثر من 1000 متطوع ومتطوعة.

مواضيع أخرى

مشاركة