X

شركات إنجاز عمان الطلابية تطرح أفكارا منوعة وحلولا بيئية مبتكرة

شركات إنجاز عمان الطلابية تطرح أفكارا منوعة وحلولا بيئية مبتكرة

يوليو – مسقط: نظرا لما يمثل الابتكار والتميز من عامل أساسي لازدهار الأعمال الشبابية التجارية، فقد وجد هذا الأمر صداه في مشروعات الشركات الطلابية المشاركة في برنامج الشركة (شركتي) التابع لمؤسسة إنجاز عمان والتي نظمّت قبل فترة وجيزة معرضين للشركات الطلابية في كل من منتجع شانجريلا بر الجصة، وعُمان أفنيوز مول، منحت من خلالهما الفرصة للطلاب لعرض إبداعاتهم وأفكارهم المتنوعة. وقد شهد المعرضان إقبالا كبيرا وحضورا لافتا، وشارك فيهما ما يقارب 55 شركة طلابية من مختلف المؤسسات التعليمية في السلطنة ركزت على مبدأي المحافظة على البيئة والاستدامة الاقتصادية.

 

وفي هذا السياق قالت خولة الحارثية، المدير التنفيذي لإنجاز عُمان: "لمسنا إعجاب الجمهور بالجودة التي ظهرت بها الأفكار في معرض الشركات الطلابية الذي يقام للسنة الرابعة على التوالي وذلك من خلال تفاعلهم مع الأفكار الجديدة والحلول المبتكرة التي من الممكن أن تروج في السوق العُماني، والتي سيكون لها أثر ملموس وإيجابي في تعزيز الصناعات المحلية". وأضافت: "مما لا شك فيه أن معرض هذا العام شهد مشاركة عدة شركات شكلت مصدر إلهام لإنشاء استثمارات جديدة ومبتكرة إذ أن عددا منها أصبح بالفعل يملك أفكارا قابلة للتطبيق والنمو وأثبتت قابليتها لكسب أرباح كبيرة على الرغم من العقبات الاقتصادية المحيطة بها".

 

واحتضن المعرضان شركات طلابية من مختلف المؤسسات التعليمية ومن كافة أنحاء السلطنة، تركزت أفكارها ومنتجاتها على مبدأ المحافظة على البيئة وتقديم منتجات وأفكار صديقة لها منها شركة (ريفايف) من جامعة السلطان قابوس والتي ركزت فكرتها على تحويل 3 ملايين طن من مخلفات سعف أشجار النخيل التي يتم حرقها سنويا إلى بلاستيك قابل للتحلل ليحلّ بديلا للبلاستيك التقليدي الذي لا يتحلل مما يسبب كوارث بيئية وطبيعية. وفي فكرة مماثلة عرضت شركة (يونيكو) من الكلية التقنية العُليا منتجها المبتكر وهو السماد العضوي الذي يتم إنتاجه من مخلفات الديدان ودون أي تدخل كيميائي. ويتميز السماد العضوي بأن ليست له تأثيرات سلبية على التربة والنباتات على عكس السماد الصناعي بالإضافة إلى سعره التنافسي مقارنة بالأخير. وفي فكرة لا تقل فاعلية عن الأفكار التي سبقت ولكن هذه المرة في مجال الطاقة، عرضت شركة (البليل) من كلية العلوم التطبيقية بصحار مكيفا يحتوي على أنابيب مصنوعة من الفخار ويعمل باستخدام بطارية بقوة 12 فولت قابلة للشحن. ويقدم المكيف حلا ناجعا وعمليا للأجواء الحارة في الصحراء ويمكن استخدامه في المنازل، والرحلات، والتجمعات العائلية، والشاليهات.

 

وأشار خليفة العبري، الرئيس التنفيذي لريادة، إلى التأثير الإيجابي لارتفاع عدد المؤسسات الناشئة في السلطنة، ولا سيما ذلك المتعلق بزيادة العائدات الاقتصادية، وخلق فرص العمل. "استنادا إلى الزيادة الكبيرة التي شهدتها السلطنة في عدد المؤسسات الصغيرة والمتوسطة المسجلة حديثا على مدى السنوات القليلة الماضية، فإنه يمكننا أن نقول بأن الكثير من العُمانيين من كافة أرجاء البلد أصبحوا الآن يؤمنون بأن خلق فرص العمل أمر يساوي في جودته الحصول على وظيفة. وقد أرسى المزيج الفريد بين أخلاقيات العمل والإبداع أساسا متينا للابتكار في هذا القطاع، وهو ما أثبتته إنجاز عُمان وظهر جليا من خلال معرض الشركات الطلابية".

مواضيع أخرى

مشاركة