X

شركة بلّورة تمثّل السلطنة في المسابقة الإقليمية لإنجاز العرب

شركة بلّورة تمثّل السلطنة في المسابقة الإقليمية لإنجاز العرب

21 نوفمبر – مسقط: انطلقت شركة بلّورة الطلابية لتمثيل السلطنة في مسابقة إنجاز العرب الإقليمية العاشرة التي تُقام بمملكة البحرين من 22 إلى 23 نوفمبر الجاري. ومن المتوقع أن تشهد المسابقة منافسة شديدة بين مجموعة من الشركات الطلابية التي تمثل دولا مختلفة من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وذلك للظفر بلقب أفضل شركة طلابية على مستوى العالم العربي لعام 2016م.

 

وتأتي مسابقة إنجاز العرب الإقليمية بعد استكمال جولات مسابقة الشركة على مستوى الدول، وتعد تتويجا لستة أشهر من التعلم والتطبيق على أرض الواقع بالإضافة لكونها تمثل احتفاءً بجهود الطلبة وإنجازاتهم. وستعرض الشركات المتنافسة في المسابقة مهاراتها في مجالات الأعمال، والمالية، والتسويق والمبيعات، ودراسات الجدوى، وسيتم تقييمها استنادا إلى أربعة معايير هي تقرير الشركة، وعرضها التقديمي، ومعرضها التجاري، ومقابلاتها مع اللجنة التي تضم 13 حكما من قطاعات متنوعة.

 

وقد حجزت شركة بلّورة، من الكلية التقنية العليا، مقعدها في المسابقة الإقليمية بعد فوزها بجائزة أفضل شركة طلابية لعام 2016م في مسابقة الشركة التابعة لإنجاز عُمان وذلك بعد منافسة شهدت احتداما كبيرا بين مجموعة من الشركات الطلابية المشاركة من مختلف المؤسسات التعليمية بالسلطنة. وفازت شركة بلّورة نظير ابتكارها لمركب عضوي طبيعي يتم استخراجه من المخلفات الزراعية يعمل على ترشيد استهلاك المياه بطريقة فاعلة، وآمنة، وصديقة للبيئة، وبتكلفة مناسبة إذ يقلل المنتج عدد مرات الري لأيام نظرا لقدرته العالية على امتصاص المياه، وتخزينها، ومن ثم تفريغها وقت حاجة النبات لها. وتهدف الشركة من خلال هذا المنتج لزيادة الوعي نحو أهمية الحفاظ على الثروة المائية وترشيد استهلاكها بالإضافة إلى استدامة الموارد المائية.

 

وحول تمثيل بلّورة للسلطنة، قالت خولة بنت حمود الحارثية، المدير التنفيذي لمؤسسة إنجاز عُمان: "تمثيل السلطنة في هذه المسابقة الإقليمية التي تحظى باهتمام عالٍ نظرا للقيمة الحقيقية التي تقدمها لتهيئة الشباب على كافة الأصعدة يعد أمرا مهما نفخر به في إنجاز عُمان. وقد عملنا خلال الأسابيع الماضية مع فريق شركة بلّورة لتزويدهم بالمهارات والأدوات التي تُساعدهم على خوض المنافسة الإقليمية بثقة".

تأسست إنجاز العرب في عام 1999م وهي مؤسسة غير ربحية رائدة في تمكين الشباب الشباب وتدريبهم لاكتساب المهارات الريادية والقيادية من خلال برامج تعليمية عملية يتم تطبيقها في المدارس، والجامعات بالتعاون مع متطوعين من القطاع الخاص في المنطقة، وهي عضو في مؤسسة جونيور أتشيفمنت العالمية؛ المنظمة الأكبر في العالم التي تُعنى بإعداد الشباب وتأهيلهم لدخول سوق العمل بثقة. واستطاعت المؤسسة خلال هذه المدة دعم أكثر من 2 مليون طالب وطالبة في العالم العربي من خلال تقديم برامج تدريبية تحفّز روح المبادرة لديهم، وتشّجعهم للسعي في تحقيق طموحاتهم الريادية.

مواضيع أخرى

مشاركة